الثلاثاء، 21 فبراير 2012

اكتشاف احدث التكوينات الجيولوجيه على سطح القمر

|الثلاثاء, فبراير 21, 2012|

ا
الصوره تكشف اكثر من جرابن تم الكشف عنها مؤخرا وجدت في المرتفعات  القمرية. وتمتد حوالي 500 متر (1640 قدم) وعمق يقرب من 20 مترا (66 قدما تقريبا)





مركبة (LRO) تكشف صور جديده لتشكيلات من الوديان على سطح القمر
 وقد امتدت قشرة القمر، مشكلة الوديان الدقيقة في مناطق صغيرة و قليلة على سطح القمر. العلماء اقترحو ان هذا  النشاط
 الجيولوجي وقع منذ أقل من 50 مليون سنة مضت، والتي تعتبر الأحداث الجيولوجيه الأخيره مقارنة مع عمر القمر  أكثر من 4.5 بليون سنة. وقام فريق من الباحثين     بتحليل الصور ذات الدقة العالية التي حصلت عليها الكاميرا القمرية ، لخنادق قد تبدو ضيقة  ولكنها فى الحقيقة واسعة. وهذا يدل ان القشره القمرية يتم  سحبها      





 قال الدكتور توماس اترز 
   "نعتقد ان القمر في حالة عامة من انكماش عام بسبب التبريد من الخارج بينما  الداخل لا تزال ساخنة"، وقال اترز توماس لمركز الأرض والدراسات الكوكبية  الوطني فى سميثسونيان ومتحف الفضاء في واشنطن، والمؤلف الرئيسي  لهذا البحث الذي نشر في عدد مارس من مجلة نيتشر جيوساينس. "إن جرابن تخبرنا ان القوى المؤثرة تعمل على تقليص القمر وقد تم التغلب على   جاذبية سطح القمر في بعض ألأماكن من قبل هذه القوى المؤثرة  


وتابع قائلا الانكماشات الضعيفة تشير إلى أن القمر، على عكس الكواكب الأرضية، لم يذوب تماما في المراحل المبكرة جدا من تطوره. بدلا من ذلك، هذه الملاحظات تدعم وجهة نظر بديلة ان القشرة الخارجيه للقمر  ذابت في البداية مشكلة محيط من الصخور المنصهرة.
وفي أغسطس عام 2010،استخدم الفريق صورا  لعلامات للانكماش على سطح القمر، في شكل شحمة الأذن   كما ان المنحدرات هي دليل على ان القمر انكمش على الصعيد العالمي في السنوات الأخيرة من الناحية الجيولوجية، وربما لا تزال تتقلص الى اليوم.
الفريق يرى ان هذه المنحدرات وزعت على نطاق واسع عبر القمر وخلصت الى انه يتقلص في الداخل ويبرد ببطء. واستنادا إلى حجم المنحدرات، تشير التقديرات إلى أن المسافة بين مركز القمر وساق سطحه  ما يقرب من 300 قدم. وجرابن او الوديان  كان اكتشافا غير متوقع والصور تقدم أدلة متناقضة حيث  مناطق القشرة القمرية يتم سحبها بعيدا. "هذا الانسحاب وبصرف النظر يخبرنا ان القمر لا يزال نشط"، 

وقال الباحثون ايضا 
، ان هذا المشروع  التابع لناسا سيرسل لنا صور  مفصلة لتلك العملية"
 كما سيعطى للعلماء صورة أفضل لمدى شيوع هذه الجرابن الحديثه نسبيا وما هى الأنواع الأخرى من الميزات التكتونية في الأماكن القريبه 

كما قال الفريق  "لقد كانت مفاجأة كبيرة عندما اكتشفت جرابن(وديان) في المرتفعات فى الجانب البعيد"، وقال المؤلف المشارك
مارك روبنسون من مدرسة الأرض واستكشاف الفضاء في جامعة ولاية أريزونا، الباحث الرئيسي في  "لقد استهدفنا المنطقة على الفور للصور ستيريو عالية الدقة حتى نتمكن من إنشاء عرض ثلاثي الأبعاد من جرابن. انها مثيرة عندما تكتشف شيئا غير متوقع تماما، ولقد تم تصوير حوالي نصف سطح القمر . وهناك الكثير لاستكشافه أكثر من القمر. " وقد تم تمويل البحث من قبل البعثة، حاليا تحت وكالة ناسا للعلوم الادارة مهمة في مقر ناسا في واشنطن. تدار من قبل وكالة ناسا في مركز غودارد للطيران الفضائي في غرينبلت، ماريلاند

إرسال تعليق