الخميس، 8 مارس 2012

زوابع المريخ (شياطين الغبار)

| الخميس, مارس 08, 2012 |

 زوابع المريخ او شياطين الغبار كما تسميها ناسا هذا هو احداها في الصورة وهو عمود ملتوى من الغبار يمتد الى اعلى أكثر من نصف ميل (800 مترا) وقطر يصل الى 30 متر في صورة التقطتها كاميرا  الاستطلاع التابعه لناسا لتتبع المريخ هذه الكاميرا التلسكوبيه تغطي عدة أميال مربعة، أو كيلو مترات مربعه، ويمكن أن تكشف عن ملامح صغيرة مثل منضدة.

التقطت الصورة يوم 16 فبراير، 2012، في حين أن المسبار مر على المنطقة الشمالية  Planitia Amazonis من المريخ هذه المنطقة لوحظت فيها زوابع كثيرة سابقة، لقد التقطت الصورة خلال هذا الوقت من العام عندما يكون المريخ فى ابعد نقطة عن الشمس نقطة (الأوج) وفى مسار التقابل مع الأرض.

وتعمل طاقة الرياح على سطح المريخ بواسطة التسخين الشمسي زوابع الغبار تحدث على الأرض، وكذلك على سطح المريخ.  وخلافا للاعصار، فزوابع الغبار تتشكل عادة في يوم صاف عندما يتم تسخين الأرض من الشمس، وارتفاع درجة حرارة الهواء فوق الأرض. فان الهواء الساخن بالقرب من سطح الأرض يرتفع بسرعة من خلال جيوب صغيرة من الهواء البارد فوقه.

مشروع استكشاف المريخ روفر تدار من قبل مختبر الدفع النفاث في باسادينا بولاية كاليفورنيا، لبعثة ناسا مديرية العلوم، واشنطن حيث تم استطلاع المريخ من خلال هذا المشروع.

شيطان الغبار الشاهق، يلقي بظلاله بإعوجاج على سطح المريخ

منذ عام 2006، والمسبار يواصل تقديم نظرة ثاقبة على بيئة هذا الكوكب الأرض القديمة، ومراقبة المناخ مثل الرياح، وآثار النيازك والصقيع الموسمي لا تزال تؤثر على سطح المريخ اليوم لقد عادت هذه المهمة بالمزيد من البيانات حول المريخ اكثر من جميع البعثات الأخرى في المدار والسطح مجتمعة أكثر من 21700 صورا تم التقاطها للمريخ بجودة عالية اكثر من اى وقت مضى .

إرسال تعليق