الخميس، 29 مارس 2012

ناسا تصور الحقول الخضراء فى صحراء السعودية

|الخميس, مارس 29, 2012|



 المملكة العربية السعودية بدأت منذ فتره ليست بالبعيدة فى التنقيب عن مورد ربما أغلى من النفط.
فعلى مدى السنوات ال 24 الماضية،تم البحث والتنقيب عن الاحتياطيات المخفية من المياه لزراعة القمح والمحاصيل الأخرى في الصحراء . هذه السلسلة الزمنية للبيانات من الصور التي حصل عليها ثلاث أقمار اصطناعية مختلفة تسمى لاندسات وتديرها وكالة ناسا وهيئة المسح الجيولوجي الامريكية.
في هذه السلسلة من صور لاندسات الأربعة، تظهر الحقول الزراعية نحو كيلومتر واحد في جميع الأنحاء. الغطاء النباتي الجيد يظهر بلون اخضر لامع فى حين ان النباتات الجافة تظهر باللون الأخضر الداكن.اما التربه الجرداء فتظهر بلون وردي  داكن، والمناطق الحضرية، مثل بلدة Tubarjal(منطقة الجوف) في الجزء العلوي من كل صورة، لديها ميل الى اللون الأرجواني.
الحقول الخضراء تنتشر في الصحراء ويتم ريها بواسطة المياه التي جزء منها كان محاصرا خلال العصر الجليدي الأخير. بالإضافة إلى مياه الأمطار التي هطلت على مدى عدة مئات من آلاف السنين، هذه المياه الأحفورية تملأ الطبقات الصخرية المائية التي دفنت تحت أعماق رمال الصحراء .
المملكة العربية السعودية تستعمل هذه الأنهار والبحيرات الجوفية بواسطة الحفر فى الصحراء، ويتم الرى بنظام الرش الدائرى. وهذا ما يسمى تقنية رى المحور المركزى.
الجفاف فى هذه المنطقة شديد بسبب عدم هطول الأمطار في هذه المنطقة الآن سوى بضعة سنتيمترات (حوالي بوصة واحدة) من كل عام، والماء هنا هو مورد غير متجدد. على الرغم من أن أحدا لا يعرف كم من المياه تحت الصحراء، وعلماء المياه يقدرون أنها ستكون اقتصادية فقط على ضخ المياه لنحو 50 عاما.
لاندسات4 أطلقت في عام 1982، وقدمت البيانات العلمية لمدة 11 عاما حتى عام 1993. ثم أطلقت وكالة ناسا لاندسات
 5 في عام 1984 ومن المقرر ان القمر الصناعي لاندسات المقبل، والتي تعرف الآن باسم بعثة لاندسات الأستمرارية سوف تكون جاهزة للانطلاق في يناير كانون الثاني عام 2013.

إرسال تعليق