الثلاثاء، 24 أبريل 2012

حديقة حيوان في غزة تعرض حيوانات محنطة لخفض تكاليف الغذاء

|الثلاثاء, أبريل 24, 2012|


اذا ذهبت الى حديقة الحيوان في مدينة خان يونس في قطاع غزة المحاصر، سوف تجد مجموعة متنوعة من الحيوانات، ولكن سوف تدرك على الفور أن أكثر من نصف تلك الحيوانات ليست على قيد الحياة  وانما هى جثث محنطة لتلك الحيوانات وتم تحنيطها للحفاظ على الزوار لأن حراس حديقة الحيوان لا خيار لديهم فهم لا يستطيعون تحمل تكاليف الحصول على حيوانات جديدة  ولا يرغبون فى تهريبها بطريقة غير مشروعة عبر الحدود، كما أنها  بالكاد ستكلفهم الأموال التى لا يملكونها لشراء المواد الغذائية للحيوانات الحية  لذلك قامو بتحنيطها حديقة الحيوان تلك هى وسيلة الترفيه لحوالى 200000 شخص فى خان يونس
ولا يوجد لديها سوى 65 من الحيوانات الحية فقط والبقية كلها محنطة وقال مالك حديقة الحيوانات، محمد عويضة، الذي خسر عدد من الحيوانات في ديسمبر 2008، خلال القصف المستمر من اسرائيل ضد حماس والذى استمر ثلاثة اسابيع قال انه لم يكن يستطيع الوصول إلى حديقة الحيوان خلال هذه الفترة، وهذه الحيوانات لقت حتفها بسبب الجوع والإهمال"فكرة تحنيط الحيوانات بدأت بعد حرب غزة بسبب أن عدد من الحيوانات لقت حتفها مثل الأسد، النمر، والقرود والتماسيح  ".
ومن المثير للاهتمام،فأن تحنيط الحيوانات ليس بالأمر الجديد بالنسبة للفلسطينيين. فهناك زرافة محنطة تدعى براوني وتم تحنيطها بعد أن لقت مصرعها خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية ضد إسرائيل وكان هذا في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية  ورغم أن القتال قد قلت حدته الآن،الا أن القيود الاسرائيلية تجعل من الصعب جدا الحصول على حيوانات جديدة.
أمجد الحاج، مدير احدى حدائق الحيوان فى فلسطين يقول: "لدينا انواع مختلفة من الحيوانات لكن يصعب الحفاظ عليها حية." قريبا، سيأتى الوقت و سيضطرون إلى أن يسمونها "حديقة الحيوانات المحنطة".

إرسال تعليق