الأربعاء، 11 أبريل 2012

الإسطرلاب

|الأربعاء, أبريل 11, 2012| |

الأسطرلاب


الإسطرلاب آلة فلكية قديمة أطلق عليها العرب ذات الصفائح وأصل هذه الآلة غير معروف وقد طورها علماء الفلك المسلمون تطويرا كاملا في العهد الإسلامي بسبب حاجتهم لتحديد أوقات الصلاة واتجاه القبلة وقد بقي الأسطرلاب مستخدما على نحو شائع حتى سنة 1800م .


الإسطرلاب


 ورجح البعض أن مخترع الاسطرلاب بشكله المعروف هو ابن الشاطر العالم الدمشقي وقد أستخدم الإسطرلاب فى الماضى من قبل علماء الفلك، الملاحين، والمنجمين.


الإسطرلاب


ويستخدم الإسطرلاب أساسا لتحديد والتنبؤ بمواقع الشمس والقمر والكواكب والنجوم. انها أداة ذهبية وجميلة.كان الأسطرلاب يعمل بحيث يمكنك إدخال البيانات اليه ثم تتلقى المعطيات ، تماما مثل جهاز الكمبيوتر.


الإسطرلاب


قطر الإسطرلاب حوالي 6 بوصة وبعضها يصل قطره الى عدة امتار ، و في المنتصف يمكنك أن ترى  نموذج ثنائي البعد للقبة السماوية، وهو يظهر كيف تبدو السماء في مكان محدد عند وقت محدد.


الإسطرلاب


وقد نقشت اسماء النجوم ورسمت خارطة السماء  على وجه الأسطرلاب بحيث يسهل إيجاد المواضع السماوية عليه كما يمكنه  تحديد وقت النهار أو الليل،وهو قادر على معرفة ما هو وقت ارتفاع الشمس ودلوكها وغروبها.


الإسطرلاب


 فلا عجب أنهم لا يستطيعون الاستغناء عن هذا الأداة  في هذه الأيام وكان الإسطرلاب يستخدم في العصور الكلاسيكية القديمة، فاستخدم خلال العصر الذهبي الإسلامي، والعصور الوسطى وعصر النهضة الأوروبية، وبالتالي يمكن القول انها كانت ألة ذات شعبية كبيرة لذلك يعتبرها الكثير أول جهاز كمبيوتر.





إرسال تعليق