الأربعاء، 6 يونيو 2012

العثور على ابعد مجره تم اكتشافها حتى الأن

|الأربعاء, يونيو 06, 2012|

الأئتمان/ NAOJ
استطاع فريق من علماء الفلك اليابانين بقيادة العالم تاكاتوشي شيبويا من رصد ابعد مجره يتم اكتشافها حتى الأن. المجره الجديده تدعى"SXDF-NB1006-2" 
وتقع على بعد 12,91 مليار سنة ضوئية عن الأرض وتعود لأواخر العصر المظلم عندما كان الكون لا يزال ناشئا هذه المجرة أبعد قليلا من مجرة GN-108036، والتى اكتشفها سوبارو العام الماضي.
وقد عثر فريق الباحثين على هذه المجرة السحيقة باستخدام تلسكوب سوبارو اليابانى بالتنسيق مع تلسكوبكيك في هاواي وذلك أثناء البحث عن مجرات بعيدة لأنهم يدرسون الظروف التي كانت سائدة في حقبة "فجر الكون"  ففى أعقاب الانفجار الكبير قبل نحو 13,7 مليار سنة امتلئ الكون بحجاب غير شفاف مكون من غازات هيدروجينية محايدة وهو ما يجعل العلماء يطلقون على هذه الحقبة وصف "العصر المظلم". ولم تنجل هذه السحابة الهيدروجينية إلا بفعل الضوء الثاقب لأولى النجوم والمجرات والذي كان بمثابة بداية حقبة فجر الكون حسب وصف العلماء وهي الحقبة التي يعتقد العلماء أن هذه المجرة تعود إليها مما يعني أنها تعود لحقبة بلغ فيها الكون نحو 6% فقط من عمره الحالي.,وخلص الباحثون من خلال عمليات الرصد التي قاموا بها أن 80% من الغاز الهيدروجيني كان على شكله المحايد في ذلك الوقت أي 750 مليون سنة بعد الانفجار العظيم.وبذلك كانت نسبة الهيدروجين المحايد في الكون أكبر بشكل واضح عما هي عليه اليوم حسبما أوضح العلماء.



إرسال تعليق