الثلاثاء، 31 يوليو 2012

مركبة يابانية تلتحم بمحطة الفضاء وأخرى روسية تلتحم بعد فشل المحاولة الأولى

| الثلاثاء, يوليو 31, 2012 |


التحمت مركبة شحن فضائية يابانية غير مأهولة مع محطة الفضاء الدولية في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت، حاملة على متنها شحنة إمدادات وأجهزة معملية تزن 4.6 أطنان. 


ومن المقرر أن يتولى أعضاء طاقم المحطة الفضائية الدولية، ومن بينهم رائد الفضاء الياباني أكيهيكو هوشايد، الدخول عبر فتحة إلى المركبة "كونوتوري 3 " في وقت لاحق اليوم لنقل الإمدادات إلى المحطة.


على صعيد آخر فإن سفينة شحن روسية غير مأهولة التحمت بمحطة الفضاء الدولية في محاولتها الثانية، وأعادت مركبة إعادة التموين الفضائية محاولة الالتحام بمساعدة نظام رسو جديد حسبما قالت وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية نقلا عن مركز التحكم في المهمة.


وجاءت عملية الالتحام الناجحة بعد محاولة فاشلة باستخدام النظام الجديد في 23 تموز (يوليو). وكانت أجهزة الكمبيوتر على متن المركبة أبقتها في وضع انتظار على مسافة آمنة من المحطة أثناء قيام المهندسين بتحليل أسباب الفشل.


وأضاف مسئولون أن روسيا تعتزم استخدام نظام الالتحام في المستقبل مع مركبات الفضاء "بروجرس" غير المأهولة ومركبات "سويوز" المأهولة. 


وقال يوكيو كوياري، وهو مسؤول بمركز تسوكوبا الفضائي التابع لوكالة استكشاف الفضاء اليابانية، إن الالتحام جرى بسلاسة تامة. وأضاف "كان هناك قلق لأن المركبة مصنوعة من معدات محلية لكن هذا القلق تبدد بعد التحام الوحدة بنجاح".


وكانت مركبة الشحن، وهي ثالث مركبة ترسلها وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، انطلقت على متن صاروخ قبل أسبوع من مركز تانيجاشيما للفضاء.


ومن المقرر أن تنفصل المركبة عن محطة الفضاء الدولية في 7 سبتمبر/أيلول المقبل.

عن الوكالة العربية لأخبار الفلك والفضاء


إرسال تعليق