السبت، 28 يوليو 2012

اكتشاف قرد بأنف مقلوب في ميانمار عدوه الأول الأمطار

|السبت, يوليو 28, 2012| |



اكتشف علماء في شمال ميانمار نوعاً جديداً من القردة يتميز بأنفه المقلوب الذي يجبره على العطس ما أن تنهمر الأمطار عليه


ووجد علماء متخصصون بالبيولوجيا من اتحاد الحفاظ على البيئة والتنوع البيئي في ميانمار هذا النوع من القردة في اوائل العام 2010 بعدما أفاد صيادون عن رؤية قرد يتميز بنتوء شفتيه وثقبي أنفه المقلوبين.


وأطلق على هذا النوع الجديد من القردة اسم "Rhinopithecus Strykeri"، لكن السكان المحليين يعرفونه باسم "nwoah" أو "القرد ذا الوجه المقلوب".


وقال السكان المحليون الذين يعرفون بوجود هذا النوع من القرود انه من السهل إيجادها لأنه ما أن تمطر حتى تدخل القطرات في أنوفها فتبدأ بالعطس.




وأشاروا إلى انه بغية تفادي دخول الماء في أنفها تعمد هذه القردة طوال أيام عديدة إلى وضع رؤوسها بين ركبتيها.


واعتبر هذا النوع من القردة، التي لا يتعدى عددها ال260 إلى 330 قرداً، من بين أكثر الأنواع المهددة بالانقراض.


إرسال تعليق