الأحد، 29 يوليو 2012

أول نموذج ثلاثي الأبعاد من الغطاء الجليدي في القطب الشمالي

|الأحد, يوليو 29, 2012|



يعتزم علماء يعملون مع منظمة "غرينبيس" البيئية وضع أول نموذج ثلاثي الأبعاد من الغطاء الجليدي في القطب الشمالي، وذلك في إطار بعثة ستستخدم غواصة مستقلة لقياس الجزء المغمور بالمياه من الغطاء الجليدي وأجهزة مسح بأشعة الليزر لقياس الجزء الذي يطفو على السطح بغية الحصول على نموذج ثلاثي الأبعاد يشمل التجاعيد الناجمة عن الضغط وهي عبارة عن تشوهات في الجليد سببها تعاقب الحرارة والبرد على الغطاء الجليدي.


ويقول البروفسور بيتر وادهامس إن تجاعيد الضغط التي قد يصل عمقها إلى 50 مترا "تراجعت من حيث العدد والكثافة بسرعة أكبر بكثير من الغطاء نفسه" ويوضح "نريد أن نعرف إذا كانت تذوب أو تتفكك أو الاثنين معا"، وتشكل هذه الخطوة المرحلة الثانية من بعثة ستدوم شهرا كاملا وسيتوجه خلالها فريق دولي يمثل "كل قارة قابلة للسكن" على متن سفينة "أركتيك صن رايز" التابعة ل"غرينبيس" إلى القطب الشمالي لتحويله إلى منطقة خالية من التنقيب النفطي والصيد الصناعي.


 وقد أطلقت هذه الحملة في 21 حزيران/يونيو 2012 على هامش قمة "ريو +2+"، وستضع البعثة على عمق 4 كيلومترات تحت الجليد، "لفافة قطبية" تحمل ملايين التواقيع التابعة لشخصيات ساهمت في حماية القطب الشمالي، ومن المفترض أن تبدأ شركة النفط العملاقة "شل" في الاسابيع المقبلة بأعمال تنقيب بحرية استكشافية في موقعين في القطب الشمالي بالقرب من ألاسكا، ومن المفترض أن تقوم شركة النفط الروسية العملاقة "غازبروم" بدورها باعمال تنقيب بحرية، ويقدر الخبراء قيمة احتياط النفط في القطب الشمالي ب900 ألف مليار دولار.


إرسال تعليق