الجمعة، 13 يوليو 2012

الولايات المتحدة تسعى لإطلاق طائره تفوق سرعة الصوت بمراحل

|الجمعة, يوليو 13, 2012| |


أعلن مسؤولون في الجيش الامريكي الأسبوع الماضى عن اطلاق طائره صاروخيه , تفوق سرعتها سرعة الصوت بعشرين مرة  وذلك بحلول عام 2016 وقد وضعت وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة ، (داربا-DARPA)، خطتها لتطوير واختبار طائره تفوق سرعتها سرعة الصوت بكثير فى غضون الأعوام القليله القادمه.


(الطائره اكس X-plane) تطير بسرعة 13000 ميل في الساعة (20900 كم) وسوف تسمح الطائره الجديده للجيش الأمريكى بالوصول إلى أي مكان على وجه الأرض في أقل من ساعة!.


علاوة على ذلك، فإن الطائره تكون"قابلة للاسترداد" يعني أن الجيش يمكن أن يحصل عليها مرة أخرى, وقد بدأت وكالة داربا برنامجا جديدا يسمى (هايبرسونيكس-Hypersonics) لتطوير هذا النوع من الطائرات الفائقة السرعه.


وقال مسؤولون من وزارة الدفاع الأمريكيه البنتاجون،"ليس لدينا حتى الآن نظام كامل من الطائرات التى تفوق سرعتها سرعة الصوت وبرامج مثل هايبرسونيكس ستعمل على الارتقاء بمستوى الاستثمارات في هذا المجال، والقدره على الحد من المخاطر، وتوفير القدرات والتقدم وسوف يساعدنا الطيران بهذه السرعه على توجيه الضربات وارسال الدعم لأى مكان على الأرض فى وقت قصير جدا".


برنامج هايبرسونيكس المتكامل يركز بالدرجة الأولى على خمسة مجالات هي: الوقاية الحرارية ، الديناميكا الهوائية ، نظام الملاحة والتحكم (GNC)؛ ومجموعة الأجهزة، والدفع.


وقال مسؤولون من وكالة داربا "ان أنظمة الحماية الحرارية هي شرط رئيسي للطيران بسرعات تفوق سرعة الصوت، فالمعروف  أن أي شيء يطير بهذه السرعه الكبيره عبر الغلاف الجوي سوف تصل حرارته الى 3500 درجة فهرنهايت (1927 درجة مئوية) وبالتالى سوف يذوب فى الجو ، درجة الحراره تلك ساخنه بما يكفى لإذابة الفولاذ المقاوم للصدأ , وسوف نعمل ايضا على تطوير الديناميكا الهوائية للقدره على المناوره ومرونة الحركه , ايضا سنعمل على تطوير تكنولوجيا (GNC) الجديده للملاحه والتحكم والتوجيه , ذلك سوف يسمح للطائرة اكس معرفة وتحديد الوقت والموقع بدقة متناهية، مع قدرتها على معرفة ومراعاة الظروف المتغيرة مثل هبوب الرياح كما سيسمح لها بالإنزلاق بأمان إلى وجهتها , اما بالنسبة لنظام الدفع فقد قال مسؤولو داربا ان الطائره الجديده سوف يكون لها محرك صاروخى متكامل خاص بها لاعطائها دفعة قوية خلال رحلتها.

مصدر: foxnews


إرسال تعليق