الجمعة، 13 يوليو 2012

العثور على كنز من العملات الذهبية قرب تل أبيب

| الجمعة, يوليو 13, 2012 |


قال علماء اثار اسرائيليون الأربعاء الفائت انهم اكتشفو كنزا من العملات الذهبيه يرجع تاريخها الى الف سنه مضت  في ساحة من ساحات الحروب الصليبية.

وقد تم استخراج الكنز من تحت انقاض قلعة (أرسوف- Arsuf) بتل أبيب،التى تعود الى اواخر القرن الثانى عشر الميلادى حيث كانت المنطقه احدى ساحات الحروب الصليبيه.

وتم استخراج 108 قطع ذهبية كانت مخبأة في وعاء من السيراميك من تحت أنقاض قلعة 'أرسوف' المطله على البحر الأبيض المتوسط, والواقعه على مسافة 15 كيلومترا (9 أميال) من تل أبيب.

ارسوف هو موقع دارت فيه معركة عرفت باسم معركة ارسوف , وقعت في 7 سبتمبر 1191، زمن الحملة الصليبية الثالثة بين صلاح الدين الايوبى وريتشارد قلب الأسد , هزم فيها جيش صلاح الدين الايوبى الذى لولا صلابته لحدثت كارثة لا تحمد عقباها , 

بعد حوالى ثمانون عاما من معركة ارسوف، في عام 1265، عادت جيوش المسلمين بقيادة الظاهر بيبرس، وضربت حصارا حول المدينة لمدة 40 يوما حتى سقطت.

وقال أورين تال وهو أستاذ في جامعة تل أبيب , قائد أعمال الحفر"انه اكتشاف كبير و نادر , ليس لدينا الكثير من الذهب الذي كان متداولا من قبل الصليبيين"

وتزن القطع كلها 400 غرام (14 أونصة), وتبين أن بعض القطع تم سكّها فى مصر قبل قرنين من هذا التاريخ.

ويعتقد علماء الآثار الإسرائيليون أن هذه القطع الذهبية تعود إلى صليبيين سكنوا القلعة التي وقعت في محيطها معركة ارسوف , وقالو ان هذه العملات كانت على الأرحج ستدفع من اجل استئجار الأراضي، أو ربما كانت ارباحا من الأنشطة الصناعية.
مصدر(reuters)

إرسال تعليق