الأحد، 5 أغسطس 2012

القوس والسهم والسُم استُخدم منذ 44,000 سنة فى جنوب افريقيا

|الأحد, أغسطس 05, 2012|



تحليل جديد لقطع أثرية عثر عليها فى كهف على الحدود بين كوا زولو ناتال وسوازيلاند فى جنوب افريقيا يكشف أن سكان المنطقة تمكنو من نحت الأدوات من العظام والخرز واستخدام الأصباغ لتزيينها، وحتى استخدام السم فى الصيد منذ 44,000 سنة مضت مثل هذه الأنواع من الأعمال كان يعتقد انها ظهرت منذ حوالي 20,000 سنة فقط.


وقالت باولا فيلا من جامعة كولورادو ومتحف التاريخ الطبيعى بالولايات المتحدة والمشرف على الدراسة"الأبحاث تثبت أن العصر الحجري القديم العلوى بدأ فى جنوب افريقيا في وقت سابق بكثير عما كان يعتقد سابقاً وكان بالتزامن تقريبا مع وصول الإنسان الحديث الى أوروبا". 

وهذا يعنى ان العصر الحجري القديم العلوى في أفريقيا بدأ في نفس الوقت الذى كان فيه العصر الحجري القديم الأعلى في أوروبا، عندما انتقل الإنسان الحديث من أفريقيا الى اوروبا، والتقى البشر البدائيون منذ حوالي 45،000 سنة , الاختلافات في التكنولوجيا والثقافة بين المنطقتين قوية جدا، و تبين ان شعوب المنطقتين اختارو مسارات مختلفة جدا لتطوير التكنولوجيا والمجتمع. 

عُثر ايضاً على آثار لحضارة تعود الى ما يقرب من 80000 سنة في أفريقيا، لكن الأدوات المنحوتة من العظام والخرز تختفي من السجل الأثري قبل حوالي 60،000 سنة, ولم يعرف الباحثون شيئاً تقريباً عن ما حدث في جنوب أفريقيا ما بين 40،000 و 20،000 سنة مضت وقال الباحثون "ان هذه الفجوة تجعل من الصعب ربط مجتمعات العصر الحجرى القديم الأعلى بمجتمعات العصر الحجرى الوسيط".

القطع الجديدة التى عثر عليها مؤخراً عبارة عن اجزاء من قشور بيض النعام، وقطع حادة من العظام على الأرجح استخدمت كرؤوس للسهام، عثر ايضا على اداة طويلة من العظام زُينت بالطين المصبوغ باللون الأحمر ووجد الباحثون ايضا مجموعة من أنياب الخنزير استخدمت على الأرجح فى الطحن, وثقب وتجريف وشق الأدوات , عُثر ايضاً على ادوات من العظام المجوفة التى كما لو كانت تستخدم للحفاظ على شيء ما.

الباحثون عثرو ايضاً على ادوات من الخرز تعود إلى أكثر من 38,000 سنة, كما وجدو ادوات عبارة عن قطعة من الخشب توضع داخل حجر دائرى مثقوب من المنتصف تعود الى حوالي 35,000 سنة ويبدو أنها استخدمت لإستخراج الجذور ويرقات النمل الأبيض فمثل هذه الأداة استخدمت فى وقت لاحق فى بعض المناطق, وقالت فيلا "هذه الأداة هي أقدم القطع الأثرية من هذا النوع من الأدوات التى تم اكتشافها فى جنوب أفريقيا أو أي مكان آخر في أفريقيا حتى الأن".

وجد الباحثون أيضا قطعة من شمع العسل المخلوط مع الراتنج السام على الأرجح كانت تستخدم لصنع مقابض للأدوات وتغطية النصال الحادة لأدوات الصيد, ويعود تاريخها إلى 35,000 سنة ، مما يجعلها أقدم مثال معروف تم اكتشافه حتى الأن من شمع العسل المستخدم كأداة.

ووجدو ايضا عصا خشبية رقيقة بها شقوق عمودية وكشفت التحاليل الكيميائية عن آثار لحمض رسينولايك عليها، وهو سم طبيعي موجود في بذور الخروع علماء الآثار يقولون انه من المرجح أن العصا كانت تستخدم لوضع السم على رؤوس الأسهم و الحراب وترجع هذ القطعة الى حوالي 20،000 سنة، وهى تمثل اقدم استخدام للسم تم اكتشافه حتى الأن.

وقالت فيلا "تشير ادوات العظام والخشب الرقيقة من العصر الحجري على استخدام القوس والسهم فى اوقات مبكرة جدا كما تشير الى استخدام السم فى الصيد حيث كان يتم وضع السم علي السهام والحراب للإيقاع بالحيوانات العاشبة المتوسطة والكبيرة الحجم",  مثل هذه الأدوات والإستخدامات كان من المعتقد انها ظهرت فى فترات أحدث بكثير من تلك الفترة.

وقال فرانشيسكو دي اريكو، مدير الأبحاث في المركز الوطني للبحث العلمي بفرنسا "ان تحليل المواد الأثرية باستخدام الكربون المشع يثبت ان البشر القدامى من العصر الحجرى القديم العلوى فى جنوب افريقيا عرفو تقنيات الصيد المتقدمة المرتبطة بثقافة الصيد الحديثة المعروفة باسم (ثقافة سان - San culture) كالسهام والأقواس واستخدام السم للإيقاع بالحيوانات الكبيرة منذ 44,000 سنة وذلك لأن هذه الأدوات مشابهة لتلك التى كان يصنعها شعب سان الذى سكن المنطقة فى عصور ما قبل التاريخ".

سان هو اسم مجموعه عرقيه تسمى ايضاً (بوشمن - Bushmen) عاشت فى مناطق جنوب افريقيا منذ 22,000 سنة الى الأن. 

وقالت باولا فيلا "ربما نشأت هذه التقنيات منذ 50،000 إلى 60،000 سنة في افريقيا وانتقلت فيما بعد إلى أوروبا".


المصدر: (news.yahoo)


إرسال تعليق