السبت، 15 سبتمبر 2012

كلب يعيش بجوار قبر صاحبه منذ وفاته من ست سنوات

| السبت, سبتمبر 15, 2012 |

كلب يعيش بجوار قبر صاحبه منذ وفاته من ست سنوات

نشر موقع صحيفة La Voz الأرجنتينية ان كلباً يسمى "كابيتان Capitán" ضرب مثلاً مدهشاً فى الوفاء لصاحبه حتى بعد موته فقد ظل الكلب بجوار قبر صاحبه المتوفى على مدى السنوات الست الماضية متخذا من مقبرة فيلا كارلوس باز الارجنتينة سكناً له، على الرغم من ان عائلة المتوفى موجودين الا ان الكلب يرفض أن يترك قبر صاحبه ويعود معهم الى المنزل.


كلب يعيش بجوار قبر صاحبه منذ وفاته من ست سنوات

بدأت حكاية الكلب كابيتان في عام 2005، عندما احضره ميغيل غوزمان الأرجنتينى وهو صغير الى منزله كهدية لابنه، داميان وخلال وقت قصير ، اصبح الكلب على علاقة خاصة مع ميغيل.

وفي 24 مارس 2006، توفى ميغيل ومن بعدها غادر الكلب المنزل، وبعد دفن صديقه تمكن الكلب من العثور على قبر ميغيل في المقبرة المحلية، وقرر البقاء بجواره الى الابد وعلى الرغم من أن فيرونيكا أرملة ميغيل، وداميان ابنه حاولا أخذه الى المنزل مرارا وتكرارا خلال السنوات الست الماضية، الا انه أصبح من الواضح ان الكلب يريد البقاء بجوار قبر صاحبه.


وتقول أرملة غوزمان، فيرونيكا، "عقب وفاة ميغيل بحثنا عن الكلب في كل مكان فلم نجده، وظننا أنه ربما مات، ولكن يوم الأحد التالي ذهبنا إلى المقبرة لزيارة جوزمان فوجدنا الكلب هناك ، والغريب أننا لم نأخذه إلى المقبرة من قبل، لذا اندهشنا كيف عرف الطريق إليها".

واضافت فيرونيكا "في الأسبوع التالي زرنا المقبرة، وعاد معنا الكلب إلى المنزل حيث قضى بعض الوقت، ثم غادر إلى المقبرة مع حلول الليل".

وقالو ان الكلب الأن في بعض الأحيان يتبعهم الى المنزل لكنه يقف يحدق فيهم عن بعد ثم يرحل عائداً الى المقبرة، التى اعتبرها الآن منزله.

كلب يعيش بجوار قبر صاحبه منذ وفاته من ست سنوات

وقال مدير المقبرة هيكتور باسيجا "في أحد الأيام رأينا الكلب فجأة في المقبرة ، ثم ظل يتجول حتى عثر على قبر مالكه، وظل هناك وهو معتاد على التجول في المقبرة أثناء النهار، والعودة دائماً فى الساعة السادسة مساءً، ليبيت فوق قبر صاحبه ونحن نقدم له الطعام يومياً، ونحضر له الطبيب البيطرى اذا تعرض للمرض بعدما أصبح هذه الكلب جزءاً من الحياة في المقبرة.

وقال دميان ابن غوزمان،"لقد حاولت مرات عديدة أن أجلبه إلى المنزل، لكنه دائماً يعود إلى المقبرة".

وقالت الصحيفة: إن قصة الكلب كابيتان تشبه قصة الكلب اليابانى "هاتشيكو" ، الذي ظل 9 سنوات يذهب يومياً إلى محطة قطارات "طوكيو" انتظاراً لصاحبه الذي تُوفي، وكان معتاداً على انتظاره عند عودته من العمل.

إرسال تعليق