الأحد، 16 سبتمبر 2012

تشكيلات جيولوجية كروية غريبة على سطح المريخ تحيّر العلماء

|الأحد, سبتمبر 16, 2012|

تشكيلات جيولوجية كروية غريبة على سطح المريخ
Image credit: NASA/JPL-Caltech/Cornell Univ ./ USGS/Modesto Junior College

ارسل الروبوت الاميركي الأقدم على المريخ "روفر اوبورشونيتي/rover Opportunity" صورة تظهر تشكلات كروية الشكل على سطح الكوكب وهو ما شكل لغزا جيولوجيا فعليا للعلماء بحسب ما قالت وكالة الفضاء الاميركية ناسا.

وقال ستيف سكوايرز من جامعة كورنيل في إيثاكا, نيويورك وأحد العلماء الرئيسيين في مهمة روفر اوبورشونيتي على المريخ منذ العام 2004 "هذه الصورة هي من اروع الصور التي نقلت في اطار هذه المهمة". 

وهذه التشكلات الكروية التي يبلغ قطرها ثلاثة ملليمترات تتركز على نتوء صخري وقد صل إليه الروبوت الأسبوع الماضي. 

وقال سكوايزر"انها مختلفة  من عدة نواحى عن اشكال كروية غنية بالحديد رصدها الروبوت قرب موقع هبوطه مطلع العام 2004 وفي مواقع اخرى كثيرة قام بزيارتها وهي عبارة عن تراكمات تشكلت بفعل تأثير المياه على المعادن في الصخور الرسوبية". 

وأوضح سكوايرز "انها مختلفة كلياً فى تركزها وكثافتها وتكوينها وتوزيعها وتشكيلتها الهيكلية عن الأشكال الكروية السابقة ولم يسبق ان رأينا هذا التراكم الكبير من هذه الاشكال على نتوء صخري في المريخ والكثير من هذ الاشكال الكروية محطمة او متآكلة بفعل الهواء الا ان بنيتها المركزة لاتزال واضحة". 

وقال جون كالاس من مختبر الدفع النفاث "Jet Propulsion Laboratory" التابع لـناسا, فى باسادينا كاليفورنيا, والمسؤول عن المهمة ان الروبوت الموجود حالياً في فوهة انديفور "في وضع جيد جدا رغم مرور ثماني سنوات ونصف من العمل الشاق على المريخ". 

وقد هبط المسبار روفر اوبورشونيتي على المريخ في يناير 2004 بعد ثلاثة اسابيع من مسباره التوأم "سيبيرت/Spirit"وقد توقف سبيريت رسميا عن العمل في 2009. 

وقد وصل الروبوت الجديد كيوريوسيتي وهو الاكبر حجما والاكثر تطورا من الناحية العلمية الى المريخ في السادس من اغسطس/آب 2012,وهو يستعد لمهمة استكشاف تستمر سنتين في محاولة لمعرفة ما ان كانت بيئة كوكب المريخ مواتية في الماضي لقيام اى شكل من اشكال الحياة الجرثومية.

إرسال تعليق