الأربعاء، 19 سبتمبر 2012

اكتشاف نص قبطى يشير الى زواج المسيح

|الأربعاء, سبتمبر 19, 2012|

نص قبطى يشير الى زواج المسيح
اعلنت البروفيسور كارين كينج من كلية اللاهوت فى جامعة هارفارد الأمريكية امس الثلاثاء فى العاصمة الايطالية روما , عن اكتشاف جزء من مخطوطة قبطية من ورق البردى عمرها 17 قرناً,مكتوب عليها نص باللغة القبطية وهى اللغة التى استخدمها المسيحيون المصريون يتحدث النص عن امكانية وجود زوجة للمسيح, وتقول الكتابة غير المكتملة الموجودة على المخطوطة "قال لهم يسوع ان زوجتى...".

وقالت كينج ل CNN"ان النص الموجود لا يقدم دليلاً على ان يسوع كان متزوجاً كما ان هذا الجزء من المخطوطة لا يثبت انه كان غير متزوجاً ايضاً,لذلك نحن فى نفس الموقف قبل العثور على المخطوطة ولا نعرف ان كان متزوجاً ام لا"

الأناجيل كلها لا تذكر شيئاً عن حياة المسيح الاجتماعية, وتحكي الأناجيل الأربعة، متى، ومرقس، ولوقا، ويوحنا، قصة ولادة يسوع والطفولة المبكرة ثم تنتقل لفترة النبوءة لمدة ثلاث سنوات، قبل أن تذكر بالتفصيل مسألة "موته وقيامته."
اقرأ ايضا:

فكرة أن المسيح كان متزوجاً ليست جديدة، فقد اشارت كتابات أخرى عن حياة المسيح من العصور القديمة، إلى أنه ربما كان متزوجاً من مريم المجدلية، وهي إحدى التلاميذ المقربين من المسيح.

التقارير الأولية تشير إلى أن المخطوطة المكتشفة تعود إلى القرن الرابع بعد الميلاد اى قبل حوالى 1700 سنة وهى عبارة عن قطعة بردى بعرض 4 وطول 8 سنتيمترات, وكتب عليها نص مكون من 8 أسطر هى ما تبقى من نص انجيلي كبير باللغة القبطية المصرية القديمة كان قد تم تدوينه على صفحة بردى فى القرن الرابع الميلادى, ويعتقد انه جزء من انجيل كان متداولاً فى تلك الفترة واستخدم مدونوه الحرف اليوناني القديم لكتابته بأسلوب هو خليط من العامية والقبطية الفصحى المنتشرة فى ذلك الوقت  بالجنوب المصري.

وقد تم االعثور علي قطعة البردى المحتوية على النص فى مصر او سوريا لكن على الأرجح ان النص كتب فى مصر، لكن مالكها لم يكشف عن اسمه، لكنه تقدم بها إلى جامعة هارفارد، لإجراء الدراسة عليها في ديسمبر/كانون أول من العام الماضي.

إرسال تعليق