الاثنين، 8 أكتوبر 2012

اكتشاف هيكل ماموث شبه كامل يرجع تاريخه الى 30 الف عام بسيبيريا

| الاثنين, أكتوبر 08, 2012 |

ماموث شبه كامل يرجع تاريخه الى 30 الف عام بسيبيريا

عثر الصبى يفجينى ساليندر من شمال روسيا والبالغ من العمر 11 عام على هيكل شبه كامل لأحد فيلة الماموث فى منطقة سيبيريا هيكل الماموث حالته البيولوجية جيدة حيث يقولل العلماء,ان الثلوج حافظت عليه وحفظته بحالة جيدة طوال القرون الماضية,يزن هيكل الماموث حوالى 500 كيلوجرام كما ان الفراء ما زال يغطى جسده، ويرجع تاريخه الى 30 ألف سنة، وقد تم العثور عليه فى منطقة التندرا بشمال روسيا.

وقال موقع موسكو نيوز الذىنشر الخبر أن الماموث الذى عثر عليه محفوظ بشكل جيد جدا،فيمكن أن نقول انه شبه كامل,وبعد اكتشاف الصبى لهيكل الماموث قام فريق من المستكشفين الروس فى الأيام الماضية بالحفر عن بقايا الماموث بحذر شديد،وقالوا ان استخراج الماموث من الجليد الذى حافظ عليه طوال قرون استغرق أسبوعاً كاملاً.

وقد تحدث العالم سيرجى تيخونوف احد اعضاء فريق المستكشفين يوم الخميس، لوكالة الأنباء الروسية إيتار تاس ، إن الماموث المكتشف كان قد دفن تحت جليد شبه جزيرة تايمير، وهو فى عمر 17 سنة وذلك قبل حوالى ثلاثين ألف عام من الأن، وأضاف, أن مثل هذا الأمر لا يحدث إلا كل مائة عام.

يذكر,ان عام 1929 كانت بداية اكتشافات فيلة الماموث، تحت الجليد فى سيبيريا، لكن هذا الاكتشاف الجديد هو الأفضل بين سابقيه فهذا الماموث يحتفظ بقفصه الصدرى وفمه وأنيابه, وقد قرر العلماء دراسة الماموث قبل ان يتم ارساله إلى متحف التاريخ الوطنى فى شبه جزيرة تايمير ليتم عرضه هناك بشكل دائم.

والجدير بالذكر أن ارتفاع درجة حرارة الأرض  يتسبب فى ذوبان طبقة الجليد الدائم فى المنطقة القطبية مما يساعد على الكشف عن الكثير والكثير من الخبايا المطمورة تحت الجليد فى تلك المنطقة.


إرسال تعليق