الجمعة، 19 أكتوبر 2012

كيوريوسيتى يعثر على اجسام لامعة فى تربة المريخ

| الجمعة, أكتوبر 19, 2012 | |

جسيمات لامعة على كوكب المريخ
صورة توضح الجسيمات اللامعة التى وجدت فى المريخ وتوجد فى صخرة بالحزء العلوى للصورة
اضغط على الصورة للتكبير
Image Credit: NASA/JPL-Caltech/MSSS

اجسام لامعة فى تربة المريخ

التقطت عدسة كاميرا مسبار"كيوريوستى روفر - Curiosity rover " فى اليوم 66 او اليوم "سول - Sol" من البعثة المريخية بتاريخ "12اكتوبر - تشرين اول 2012" الحالى هذه الصور عندما كان المسبار يغترف حفنة من تربة المريخ لدراستها.

وقد لاحظ فريق من علماء وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وجود جسيمات مشرقة كالمعدن او فى احدى الصخور الصغيرة المتواجدة فى الحفرة التى سببتها الذراع الآلية للمركبة عند جمعها احد العينات من التربة المريخية,حيث لاحظ العلماء وجود بعض الجسيمات الصغيرة التى يبدو لونها مشرقاً اكثر من التربة التى حولها.

وقال مديرو المهمة"ان الأشياء التى عثر عليها يمكن ان تكون من حطام المركبة نفسها لذلك تم اعطاء الأوامر لذراع المركبة بالاستمرار فى تجريف التربة فى هذه المنطقة والحصول على عينات لمعرفة هل هذه الأجزاء من حطام المركبة ام انها مكونات ومواد من تربة الكوكب الأحمر",لكن العلماء رجحو ان هذه الأجزاء هى مواد مريخية بالفعل.

يمكن ملاحظة القطعة المشرقة التى لاحظها العلماء وتقع فى الجزء العلوى من الصورة وتوجد على شكل جسيم صغير ابيض مشرق يبدو كالبلاستيك فى صخرة او تكوين رملى يأخذ شكل طولى اعلى الصورة.

وقال مسئولو ناسا فى بيان لهم يوم الإثنين (15 اكتوبر-تشرين اول) ان عدسة الكاميرا التقطت ايضاً صورة فى نفس المنطقة لقطعة صغيرة غير معروف ماهيتها ملقاة على الأرض بجوار مركبة "كيوريوسيتى روفر" وقال العلماء انهم لا يرغبون فى وضعها ضمن العينات التى سيتم تسليمها لاثنين من الصكوك على متن المركبة لاجراء الدراسات الجيولوجية والأبحاث الكيميائية عليها, ورجح العلماء ان تلك القطعة هى حزء من مكونات المركبة او من الحطام الذى تبعثر اثناء عملية هبوط  كيوريوسيتى على الكوكب الأحمر.
      
صور كيوريوسيتى كوكب المريخ
صورة للقطعة التى وجدت على المريخ والتى يفترض ان تكون من حطام الهبوط
اضغط على الصورة للتكبير

Image Credit: NASA/JPL-Caltech/MSSS


وقد التقطت هذه الصور اثناء تجريف منطقة من تربة المريخ باستخدام مجرفة مثبتة فى طرف الذراع الآلية, فى مكان على المريخ يسمى" روكنيست - Rocknest" يذكر ان مجس كيوريوسيتى حصل على اولى العينات من تربة الكوكب الأحمر يوم (7 اكتوبر) وتم تأجيل العمل بعد التقاط الكاميرات للقطعة الظاهرة فى الصورة والتى تبدو كالبلاستيك,وبعدها قرر العلماء اجراء تنظيف ومسح للمركبة للتخلص من اى قطع صغيرة من مكوناتها قد تكون عالقة بها استعداداً للبدء فى عملية شفط المواد من المريخ وتجريف التربة مرة اخرى للحصول على مزيد من العينات لدراستها.

بعد مراجعة المواد التى تم جمعها قرر العلماء ان الجسيمات الصغيرة المشرقة التى وجدت فى مكونات التربة المريخية هى مواد من المريخ بالفعل وليست متساقطة من المركبة باستثناء القطعة الكبيرة الموجودة فى الصورة الثانية والتى رجح العلماء انها من مخلفات الهبوط.


وبعد العثور على الجسيمات المشرقة التى تبدو كالمعدن والظاهرة فى الصورة الأولى, قرر مسئولو المهمة فى ناسا المضى قدماً فى شفط وجمع العينات من المريخ اخذين فى الاعتبار ان العثور على جسيمات مشرقة على المريخ امر طبيعى وقد يحدث كثيراً فهذا جزء لا يتجزأ من تربة المريخ.

وستكون هذه العينة هى العينة الأولى التى ستتم معالجتها وفحصها كيميائياً باستخدام صكى المعالجة الكيميائية على المركبة والمعروفان باسم "كيمن - 
CHEMIN" و "سام - SAM",وهما من الأدوات الأساسية في تصميم كيوريوسيتى لمعرفة ما إذا كان المريخ يحتوى او حوى سابقاً اى حياة ميكروبية.

التقط المسبار صورة اخرى يوم 15 اكتوبر لمنطقة تم تجريفها لمدة اسبوع ويظهر فى الصورة جسم لامع ومشرق وسط رمال المريخ التى تم تجريفها.


جسيمات لامعة فى تربة المريخ
 صورة اخرى تظهر جسم مشرق فى تربة المريخ والتقطت يوم 15 اكتوبر بعد اسبوع من تجريف التربة فى هذه المنطقة
 Image credit: NASA/JPL-Caltech/MSSS


تكلفة مهمة "مختبر المريخ العلمى -  Mars Science Laboratory"وتصنيع مجس "كيوريوسيتى روفر - Curiosity rover" هى 2.5 مليار دولار وتم تصميمه وارساله لإستكشاف الكوكب الأحمر حيث تم اطلاقه فى "5 اغسطس آب"الماضى وهبط بنجاح بداخل حفرة غيل الواسعة.

وقال العلما انه يتم حالياً توجيه المسبار نحو أول هدف رئيسي له، وهى بقعة تسمى "غلينلغ - Glenelg " وهى منطقة تقدم لمحة لبعض تضاريس المريخ المهمة, يقارب حجم مسبار كيوريوسيتى حجم سيارة ميني كوبر، وهذا يجعله أكبر من أي مسبار اخر تم ارساله الى عوالم اخرى من قبل, ومن المتوقع أن تستمر بعثة كيرويوسيتى فى استكشاف ودراسة الكوكب الأحمر لمدة سنتين منذ انطلاقه.

إرسال تعليق