الأربعاء، 17 أكتوبر 2012

فلكيون هواة يكتشفون اول كوكب يدور حول اربع شموس

|الأربعاء, أكتوبر 17, 2012|

فى جهد مشترك بين علماء الفلك بوكالة ناسا وفلكيون هواة متطوعون ضمن برنامج "صيادو الكواكب1 - Planet Hunters 1" وبمساعدة تلسكوب كبلر الفضائى التابع لناسا اكتشف الفلكيين كوكباً خارجياً جديداً يدور حول اربعة نجوم,وقد تمكن العلماء من اكتشافه عن طريق دراسة الخفوت والانخفاض فى سطوع ضوء النجوم اثناء عبورات الكواكب امامها وهى الطريقة الشائعة لإكتشاف الكواكب خارج المجموعة الشمسية.

كوكب يدور حول اربع شموس
صورة افتراضية توضح الكوكب بارزاً فى الصورة ثم نجمين احدهما صغير باللون الأحمر والأخر كبير باللون الأبيض ثم  فى خلفية الصورة وعلى مسافة بعيدة يوجد نجمين اخرين

ويقول الباحثون ان الكوكب المكتشف حديثاً يدور حول نجمين يدوران بدورهما حول نجمين اخرين على مسافة 90 بليون كيلومتر (1000 وحدة فلكية) وهو ما يؤكد على وجود جاذبية بين النظامين,وبالتالى فإن الكوكب يدور حول نظام رباعى النجوم او نظام نجمى رباعى وهو امر نادر الحدوث ولم تكتشف كواكب مماثلة من قبل فالمعروف انه توجد كواكب قليلة تدور حول نجوم ثنائية فقد اكتشف علماء الفلك ستة كواكب فقط تدور حول نجوم ثنائية ولم يسبق اكتشاف كواكب تدور حول عدد اكثر من ذلك من النجوم.

ويقول الباحثون ان المسافة التى تفصل بين النظامين هى اقرب بكثير من المسافة بين الشمس واقرب النجوم وبالتالى تسهل مشاهدة اطلالة الشموس الأربع على سطح الكوكب.

كما قال العلماء ان الكوكب الجديد اكبر من حجم الأرض بست مرات فهو اكبر من نبتون قليلاً واكبر من نصف حجم كوكب المشترى بقليل, لكن يصعب تحديد ماهية مكوناته لجريانه فى مثل هذا النظام النجمى المعقد, لكن يعتقد انه عملاق غازى ويكمل دورته حول نجميه المضيفين كل 137 او 138 يوم ارضى وهى سنته, بينما يدور زوج النجوم الأخر حول زوج النجوم الأول خارج مدرا الكوكب على مسافة تقدر بحوالى 900 او 1000 مرة ابعد من المسافة بين الشمس والأرض,ويقع الكوكب على مسافة قريبة جداً من اقرب شموسه وهى مسافة اقرب من مسافة الأرض من الشمس بمرة واحدة مما يجعل درجة حرارته مرتفعة.

كما ذكرت وكالة اخبار "bbc" ان الكوكب الجديد يبعد عن الأرض حوالى 5 آلاف سنة ضوئية فقط ,وقال الباحث كريس لينتوت Chris Linton من "جامعة أكسفورد" فى انجلترا لـ "bbc" إن"الشموس الأربعة كلها تقوم بالضغط علي الكوكب خالقة بيئة معقدة جداً ورغم ذلك فهو يتواجد في مدار يبدو مستقراً,إن هذا الأمر مربك حقاً ، وهو ما يجعل الإكتشاف مرحاً جداً فهو حقاً اكتشاف لم نكن نتوقعه".



وقد اكتُشف الكوكب على يد عالمان أميركيان متطوعان هما "كيان جيك Kian Jek"و "وروبرت جاجليانو Robert Gagliano"وذلك باستخدام موقع بلانيت هانتر دوت أورج planethunters.org  الذي يعمل عليه العلماء فيسمح هذا الموقع للعلماء والزوار تحديد الانحدارات في مردود النجوم بسبب ضوئها وذلك عندما تتم اعاقته بواسطة عبورات لنجوم مدارية, وقد اطلق على الكوكب الجديد اسم "اتش بى1 - HP1" تيمناً باسم الموقع الذى ساعد فى اكتشافه,وقد تم تأكيد اكتشاف الكوكب بواسطة تلسكوب كيك فى هاواى.

وقد اعلن عن هذا الاكتشاف فى 15 أكتوبر 2012 خلال الاجتماع السنوي لشعبة علوم الكواكب للجمعية الفلكية الأمريكية في مدينة رينو بولاية نيفادا,كما نشر بحث عنه فى مجلة الفيزياء الفلكية ومجلة نيتشر العلمية.

إرسال تعليق