الأربعاء، 7 نوفمبر 2012

ابتكار تربة شفافة قابلة للزراعة لمراقبة نمو جذور النباتات

|الأربعاء, نوفمبر 07, 2012|

تربة شفافة قابلة للزراعة
تربة شفافة قابلة للزراعة

بعد عامين من البحث والتطوير,نجح فريق علماء من أسكتلندا من معهد جيمس هاتون العلمي وجامعة أربتاي داندي في ابتكار نوعية جديدة من التربة الصالحة للزراعة،والتى تتميز بشفافيتها حيث أنها شفافة تماما ولا لون لها، وقد تم ابتكار هذه النوعية من التربة بهدف اكتشاف أسرار عملية نمو النباتات تحت الأرض ورؤية عملية تمدد الجذور ونموها تحت التربة.

التربة الشفافة الجديدة تم تخليقها من احدى المواد الأساسية المستخدمة فى بطاريات الوقود وهو مركب صناعى يسمى"Nafion",وتمتاز هذه المادة بسماحها لجذور النباتات بالنمو بشكل طبيعى كما يحدث فى التربة اعادية,وذلك وفقاً لما ذكرته جريدة "ديلى ميل Dailymail" البريطانية.

ومن جانبه يرى الفريق العلمى الأسكتلندى,انه قام بتحقيق انجاز علمى فريد حيث سيعطى هذا الانجاز للعلماء فى المستقبل فكرة اوضح عن كيفية نمو جذور النباتات وجميع اسرارها,خصوصاً ان هذه "التربة الشفافة" يمكن استخدامها فى الكثير من اماكن ومجالات البحث العلمى,لأنها تشبه تماماً التربة العادية الطبيعية من حيث الخصائص البيولوجية والمادية,كالإحتفاظ بالماء وقابلية الزراعة فيها بشكل مستمر ومتجدد.

وقال العلماء,ان هذه التربة غير شفافة بطبيعتها حيث اعتمد تحويلها الى تربة شفافة على محلول يعتمد فى تكوينه على الماء,كما اوضحو,انهم مشغولون حالياً بتقليل التكلفة الاجمالية لصناعة التربة الجديدة لكى يتم استخدامها على نطاق اوسع.

إرسال تعليق