الاثنين، 17 ديسمبر 2012

تلسكوب هابل يرصد سبع مجرات بعيده من مرحلة فجر الكون

|الاثنين, ديسمبر 17, 2012| |

مجرات من مرحلة بداية الكون
Credit: NASA, ESA, R. Ellis (Caltech), and the UDF 2012 Team

تمكن المشرفون على التلسكوب الفضائى"هابل"مؤخراً من رصد ابعد المجرات,حيث وصفت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" هذا الاكتشاف الجديد "بالأثرى" حول اصول الكون حيث سمح بفهم افضل لما حدث بعد الانفجار الكبير "بيغ بانغ".


وقد جرت عمليات الرصد على ستة اسابيع ابتداء من اغسطس الى سبتمبر الماضيين وخلال هذا الرصد تم اكتشاف سبع مجرات جديدة يعود اقدمها الى 13.3 مليار سنة اى بعد الانفجار الكبير بحوالى 380 مليون سنة عندما كان الكون اقل بنسبة 4% عن الوقت الحالى,وقد شمل اخر تطور بهذا الحجم فى هذا المجال مجرة تعود الى حوالى 500 مليون سنة بعد الانفجار الكبير.

هذا الاكتشاف الجديد يقرب العلماء كثيرا من فترة مرحلة فجر الكون ويقربهم من فهم المراحل الأولى التى تبعت الانفجار الكبير والتى لاتزال الكثير من الاسئلة مطروحة حولها الى الأن بدون اجابة.


وشرح عالم فيزياء الفلك بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا والمشارك فى الدراسة"ريتشارد ايلليس" تفاصيل عملية الرصد بقوله,"كانت حملة الرصد تلك طموحه جدا حيث تمكنا بالعودة الى 13.3 مليار سنة اى قبل ملايين قليلة من السنين بعد الانفجار الأكبر يوم ان كان الكون يشكل 3% من عمره الحالى".  

ويقدر عمر الكون ب13.7 مليار سنة, وهذه المجرات البعيده جدا تعطى صورة واضحة عن بدايات الكون لأنها تبدو لنا  الأن كما كانت عليه قبل 13.3 مليار سنة اى بين 300 الى 400 مليون سنة بعد الانفجار الكبير كما اوضحت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا".

وقد اطلق تلسكوب هابل الفضائى فى عام 1990 اقصى قدراته منذ انطلاقه حيث التقط الصور بالأشعه تحت الحمراء مستخدماً تقنية مرشحات الألوان بفاعلية عالية.

إرسال تعليق