الخميس، 10 يناير 2013

الكويكب ابوفيس يزور الأرض هذه الأيام

| الخميس, يناير 10, 2013 | |


ابتداءً من امس الأربعاء بدأ الكويكب "ابوفيس Apophis" فى زيارة الأرض وسيكون ذلك لعدة ايام اخرى,كويكب ابوفيس يبلغ طوله حوالى 250 متر ومعظم مكوناته من الحديد واذا حدث وتغير مساره فجأة واندفع نحو الأرض فسيندفع نحوها بسرعة 12 كيلومتر فى الثانية وفقاً لحسابات ناسا واذا ما ارتطم بالأرض فسيحدث انفجاراً يطمر ملايين البشر بالرماد محترقين وصرعى.

كويكب ابوفيس والمعروف علمياً باسم"2004 MN4" اخذ اسمه من افعى عملاقه كانت رمزاً للشر المطلق عند الفراعنه فرسموها على جدران معابدهم كثعبان ضخم يهاجم الشمس ليقضى عليها فى كل يوم عند الغروب لكنها تهزمه وتشرق فى اليوم التالى,ثم يكرر الثعبان هجمته يوميا على رع اله الشمس عند الفراعنه. 


زيار كويكب ابوفيس الحالية ليست الزيارة الأخطر فالزيارة الأخطر حين يصبح على بعد 30 الف كيلو متر من الأرض وهى كارثة شبه مؤكده تدرس وكالة الفضاء الأمريكية ناسا حلاً لها قبل موعده ب16 عام بتاريخ الجمعه 13 ابريل 2029, اقرأ هنا عن كل شئ عن كويكب ابوفيس فى عام 2029 و 2036 وعن اخر الأبحاث والدراسات الفلكية حوله.

كويكب ابوفيس يبلغ وزنه 20 مليون طن واكتشفه علماء فلك من جامعة هاواى بالولايات المتحده الأمريكية عام 2004,وخلال زيارته الحالية للأرض سيسلك مساراً يحمله الى الالتقاء بمدار الأرض مرتين فقط فيعبر نقطة الالتقاء فى الفضاء بسرعة 5 كيلو متر فى الثانية ,لذل فإصطدامه بالأرض خلال زيارته الحالية غير وارد لبعده عنها 14 مليون كيلو متر.

ولأن كويكب ابوفيس قريب فضائياً من الأرض فسيدرسه الفلكيون بشكل مكثف بواسطة مناظير ضخمه مزودة بشبكة كمبيوترات تحلل المعلومات وال معطيات التى تصل اليها,وافضل طريقة لمتابعة اخبار كويكب ابوفيس هى عبر موقع Slooh حيث يعرض معلومات وصور وفيديوهات بعضها منقول مباشرة من مراكز علمية معروفه بحسب ما يقول المشرف على الموقع وخبير الكويكبات"باتريك باوولوتشى" وقد وصف ابوفيس بأنه اكثر الكويكبات المسببة للقلق فى السنوات الأخيره.


وقالت وكالة الفضاء الامريكية ناسا ان الكويكب ابوفيس اذا ما ارتطم بالأرض فسيتسبب فى انفجار تبلغ قوته 500 ميجاطن علماً ان اكبر قنببلة هيدروجينية تم تفجيرها تجريبياً بواسطة الاتحاد السوفيتى كانت تسمى "تزار"وبلغت قوتها 57 ميجاطن,لذلك فارتطام ابوفيس بالأرض يعادل 100الف قنبلة نووية من عيار القنبلة التى القيت على هيروشيما اليابانية عام 1945.

ووفق حسابات ناسا ايضاً فإن ارتطام ابوفيس بالأرض سيحدث حفرة قطرها 5 كيلومترات واذا ما ارتطم بالماء فسيلى الارتطام تسونامى واجتياحات مائية يصل ارتفاع الموج فيها الى اكثر من 19 متر حيث ستمحو مدنا بأكملها وسيتبعثر حطامه عشرات الكيلومترات فى كل الاتجاهات فيعبر بعض الحطام الغلاف الجوى للأرض ثم ينهال عليها كقذائف الطائرات.

كما سيتسبب اصطدام ابو فيس بالأرض فى تجمعات عملاقة من الغبار والغيوم التى من الممكن ان تحجب الشمس لمدة 3 او 4 سنوات وسيسود خلالها شتاء قارص وليل طويل على الأرض بكاملها ولن تعود الأوضاع كما كانت عليه قبل الاصطدام الى بعد مئات السنوات.


والحل الأمثل الذى تملكه ناسا الأن هو ارسال مجس علمى يقوم بالهبوط على كويكب ابوفيس ويرافقه ويقوم بدراسة كل حركاته ومعرفة كل المعلومات عنه بعدها يتم اطلاق مركبة يتم التحكم فيها عن بعد من الأرض فتقترب من الكويكب وتقوم بعمل ما يؤدى الى تغيير مساره بحيث يأخذ مداراً مختلفاً بعيداً عن الأرض ويختفى فى الفضاء,اما اذا فشلت تلك المهمة فلا يتبقى الا تدميره ولو بقنبلة نووية قبل ان يدخل الغلاف الجوى لكوكب الأرض.

إرسال تعليق