الجمعة، 22 فبراير 2013

اكتشاف هرم صغير ومقبرة لوزير من عهد رمسيس الثانى بالأقصر

| الجمعة, فبراير 22, 2013 |


أعلنت وزارة الدولة لشئون الآثار بمصر عن اكتشاف هرم صغير مبنى من الطوب اللبن يعود لحوالى 3000 عام كما تم العثور على مقبرة اسفل الهرم تعود لوزير من عهد رمسيس الثانى وذلك فى مدينة الأقصر الجنوبية التى كانت عاصمة للبلاد فى تلك الحقبة.

حكم الملك رمسيس الثانى استمر لحوالى 67 عام مابين عامى "1304 - 1237 قبل الميلاد" وقد كانت مدينة طيبة او الأقصر حالياً والواقعة على بعد 690 كيلومتر جنوبى القاهرة عاصمة لما يسميه علماء المصريات عصر الامبراطورية المصرية وذلك فى الفترة ما بين "1567 - 1085 قبل الميلاد".

وقال وزير الدولة لشئون الأثار فى بيان له يوم الاربعاء,ان المقبرة التى تم اكتشافها تحمل اسم"خاى" وهو وزير مصر العليا والسفلى فى عهد رمسيس الثانى كما تم الكشف ايضاً عن بقايا هرم من الطوب اللبن يبلغ ارتفاعه حوالى 15 متر وعرضه 12 متر ومنقوش عليه منظر لصاحب المقبرة اثناء تعبده للإله "رع حور آختى".

واضاف," انه بعد استكمال عمليات الحفر التى تجريها جامعتى ليبر بروكسل وجامعة لياج البلجيكيتين العاملتان بالمنطقة سوف يتم الكشف عن مقبرة الوزير ذاته",موضحاً ان اهرام الطوب اللبن كانت تبنى فوق مقابر رجال الدولة فى عهد الرعامسة.

 كما جاء فى البيان ان الوزير خاى الذى تولى الوزارة لمدة 15 عام فى عهد رمسيس الثانى كان مكلفاً بالاشراف على العمال المسئولين عن بناء المقابر الملكية فى منطقة وادى الملوك والملكات كما كان يشارك فى احتفال عيد تتويج الملك ويوجد له تمثالان معروضان الأن بالمتحف المصرى بالقاهرة.


إرسال تعليق