الجمعة، 10 مايو 2013

تسرب خطير لغاز الأمونيا على متن محطة الفضاء الدولية

| الجمعة, مايو 10, 2013 |


وفقاً لوكالة انباء"فرانس بريس" فقد أعلن المسؤولون فى قطاع الفضاء الروسى اليوم الجمعه 10 ايار/مايو,ان خبراء روسيون وامريكيون يعكفون حالياً على دراسة طرق معالجة تسرب خطير لغاز الأمونيا على متن محطة الفضاء الدولية ,حثي يمكث هناك 6 رواد فضاء باستمرار على ارتفاع 400 الف متر عن سطح الأرض.

وقال (فلاديمير سولوفييف) المسؤول عن الجزء الروسى فى محطة الفضاء الدولية"ان الخلل الذى تعرضت له المحطة الدوليه هو خلل خطير جداً جداً لافتاً الى ان خبراء روسيين وامريكيين يدرسون امكانية اخراج رواد الفضاء من المحطة الى الفضاء لتحديد مصدر التسرب,لكن لم يتم اتخاذ اى قرار فى هذا الأمر حتى الأن".

وكانت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا قد اعلنت فى وقت سابق ان الفريق المقيم على متن محطة الفضاء الدولية قام بتسجيل تسرب لغاز الأمونيا من احد انظمة التبريد على متن المحطة واشارت ان هذا التسرب لا يشكل اى خطر على رواد الفضاء المقيمين بالمحطة.

وقد ابلغ فريق المحطة الدولية مركز التحكم فى هيوستن بتكساس عن وجود فقاعات صغيرة بيضاء تحوم حول المحطة حيث ارسل الرواد صوراً تؤكد وجود تسرب من احد انظمة التبريد التى سبق وتعرضت لعطل فى نوفمبر/تشرين الثانى الماضى,ويستخدم غاز الأمونيا لتبريد التوصيلات الكهربائية التى تقوم بتوصيل التيار الكهربائى من الألواح الشمسية الى داخل المحطة.
 

وفى تقرير نشره موقع"سبايس فلايت 101"انه سيتم خروج الرواد من المحطة الى الفضاء لاصلاح الخلل سيجرى غدأ السبت وسيقوم به رائدا الفضاء توم ماشبورن و كريس كاسيدى وستستمر عملية الاصلاح لمدة 6 ساعات.

يذكر ان محطة الفضاء الدولية يقيم على متنها حالياً رواد الفضاء الروس رومان رومكانيكو وبافيل فينوغرادوف والكسندر ميسوركين، والأميركيان توم ماشبورن وكريس كاسيدي، إضافة إلى الكندي كريس هادفيلد قائد الطاقم.

إرسال تعليق