الخميس، 6 يونيو 2013

حقيقة صورة"جرذ المريخ"التى اثارت جدلاً عالمياً على الانترنت

| الخميس, يونيو 06, 2013 | |

فأر على كوكب المريخ
Courtesy:NASA/JPL-Caltech

اثارت صورة نشرتها ناسا لمنطقة على كوكب المريخ ردود فعل عالمية متباينه,حيث يظهر فى الصورة بعض صخور المريخ من بينهم صخره تشبه الجرذ او السنجاب,مما ادى الى تداول الصورة على مواقع الانترنت بشكل كبير.

قالت ناسا ان الصورة التقطت فى سبتمبر/ايلول 2012 بواسطة مستكشف المريخ"كيوريوسيتى روفر"وبعد تكبير جزء من الصورة ظهر ما يبدو انه حيوان قارض يرقد بين صخرتين,وفور انتشار الصورة على الانترنت تضاربت الأقوال بين مشكك فى الصورة ومؤكده لها,حيث قال البعض ان ناسا ارسلت سنجاب او جرذ الى المريخ فى رحلة سرية لمعرفة مدى احتماله لجو الكوكب البارد والجاف لكن لم تعلن ناسا عن هذه الرحلة خوفاً من منظمات حقوق الحيوان.

الصورة التى اطلق عليها اسم "Mars Rat" تسببت فى ضجة كبيرة حيث انتشرت الحسابات والصفحات على موقعى تويتر وفيس بوك التى تحمل اسم الصورة 
"Mars Rat" بعض هذه الصفحات انضم اليها الالاف فى ساعات قليلة.

وفى الوقت الذى يعتقد فيه بعض الناس ان ما يظهر فى الصورة هو سنجاب او جرذ فعلاً,فإن هذه الظاهرة ظاهرة نفسية تسمى pareidolia,وتعرف هذه الظاهرة النفسية بنزوع العقل البشرى على رؤية وادراك الحيوانات او غيرها من الاشكال المألوفة فى الصور الغامضة والعشوائية,وقد لوحظت هذه الظاهرة فى العديد من صور سطح المريخ.


وبالفعل من يمعن النظر فى الصورة بعد تكبيرها سيتأكد تماماً ان جرذ المريخ ما هو الا صخرة تأخذ شكل الجرذ,فعلى الرغم منان بعض العلماء يؤكدون ان المريخ قادر على دعم الحياه الميكروبية فى بعض المناطق تحت السطح, الا أنه غير قادر على دعم الحياه كما نعرفها فمن المستحيل ان يتمكن اى حيوان من العيش والبقاء حياً على كوكب المريخ بأجوائه القاسية فكما نعرف ان كوكب المريخ مناخه جاف وبارد.

ويقول العلماء ان الكوكب الأحمر كان رطباً ودافئاً فى الماضى الا انه ومع مرور الوقت تحول مناخه وتبدلت اجوائه فأصبح كوكباً بارداً وجافاً وغير قادر على دعم الحياه كما نعرفها,لكن ملاحظات مستكشف المريخ كيوريوسيتى روفر فى وقت سابق من هذا العام اكدت ان المريخ قادر على احتواء الحياة الميكروبية فى بعض الجيوب تحت الأرض.


إرسال تعليق