الأحد، 24 نوفمبر 2013

المذنب أيسون يظهر فى السماء قريباً

|الأحد, نوفمبر 24, 2013|

ينتظر علماء الفلك وهواة الفلك فى جميع انحاء العالم حدث مهم جدا يعتبره علماء الفلك اهم حدث فلكى فى القرن الحالى وهو ظهور المذنب"ايسون" -"ISON" فى السماء.

ويتميز المذنب ايسون بلونه الأخضر المائل للحمرة وسوف يصل الى اقرب نقطة له من الشمس يوم الخميس المقبل حوالى الساعة 8:30 بتوقيت القاهرة 6:30 بتوقيت جرينتش.


مذنب ايسون

ووفقاً لتصريحات الدكتور اشرف لطيف تادروس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ,فإن هذه الليلة فارقة فى بقاء المذنب فمن الممكن ان يتبخر ويتلاشى بفعل الشمس كما حدث لمذنب"الينن"فى اغسطس 2011.

واضاف تادروس"انه اذا نجى مذنب ايسون من الشمس فسوف يظهر فى السماء لسكان نصف الكرة الأرضية الشمالى وسيظل واضحا فى السماء حتى نهاية العام الحالى وبداية العام الجديد حيث سيتجه "ايسون" باتجاه النجم القطبى ويكون فى اقرب نقطة له على بعد مسافة درجتين وذلك يوم 7 يناير 2014 ".

كما قال تادروس"ان مذنب ايسون يوجد حاليا  بالقرب من النجم "Spica او السنبلة" الموجود فى كوكبة برج العذراء والذى يبلغ لمعانه القدر الرابع ويكاد يرى بالعين المجردة على الرغم من وجود القمر فى السماء فجراً اذ يعتبر نجم السنبلة دليل للعثور على مذنب ايسون لوقوعه فى مجال الرؤية للنظارة المعظمة التى يستخدمها هواة الفلك فى البحث عن المذنب فى اتجاه الشرق قبل شروق الشمس".

واشار تادروس,انه يوجد حاليا فى السماء مذنب اخر يسمى "لفجوى" لكنه ليس لفجوى الذى ارتطم بالشمس مؤخراً ويقع فى نصف الكرة الشمالى بجوار كوكبة برج الأسد وخلف مغرفة الدب الأكبر ويبلغ لمعانه القدر الثامن لكن مذنب لفجوى اقل سطوعا بكثير من مذنب ايسون وستكون اقرب مسافة بين المذنبين يومى 17 و 18 ديسمبر المقبل.

واختتم تادروس تصريحه قائلا"ان المذنب لفجوى يحتاج الى تلسكوب قوى لرؤيته اما مذنب ايسون فيحتاج الى نظارة معظمة فقط,واشار الى ان مذنب ايسون سيبقى فى سماء جمهورية مصر العربية وستستمر امكانية رؤيته حتى منتصف شهر يناير القادم,اما مذنب لفجوى فيمكن رؤيته حتى منتصف شهر مايو 2014 حيث تعتمد رؤيته على مدى قوة واضاءة الشفق الصباحى قبل شروق الشمس.

وسيكون المذنب في اقرب نقطة له من الأرض في السادس والعشرين من ديسمبر 2013 حيث سيكون على بعد 63.8 مليون كم فقط ,وهى مسافة تعتبر قريبة جدا وفقا للمعايير الفلكية، وهو ما جعل الفلكيون يتفاءلون من ظهور المذنب بلمعان قوى حتى انه يمكن أن يشاهد بوضوح في النهار، مع انه سيظهر لامعا قبل شروق الشمس في برج العقرب، ويتوقع أن يكون المع مذنب في القرن الحالي والمع من مذنب هالي الشهير.


إرسال تعليق