السبت، 20 يناير 2018

ظواهر كونية في اخر ايام يناير تحبس الأنفاس من بينها خسوف القمر الأزرق الذي لم يحدث منذ 150 سنة

|السبت, يناير 20, 2018|

خسوف القمر
يترقب علماء وهواة الفلك ومحبي متابعة الظواهر الفلكية حول العالم عدة ظواهر كونية مميزة في آخر يوم من شهر يناير الجاري، حيث سيشهد اخر ايام شهر يناير الجاري ثلاث ظواهر فلكية مميزة من بينها ظاهرة نادرة لم تحدث منذ اكثر من 150 سنة.

هذه الظواهر الفلكية الفريدة هي، القمر العملاق والقمر الأزرق او كما يطلق عليه البعض القمر الذئب، اما الظاهرة النادرة فهي الخسوف الكلي للقمر الأزرق والتي لم تحدث منذ 150 عام.

وستجري عملية الخسوف في مناطق الشرق الأوسط نهاراً وبالتالي لن يتمكن قاطنوها بمتاعة الخسوف، أما في استراليا ونيوزيلندا وهاواي والاسكا والغرب الأمريكي وكندا وشرق ووسط آسيا فسيحظى قاطنوها بمشاهدة الخسوف من بدايته الى نهايته، وسيحدث الكسوف في تمام الساعة 11:48 بتوقيت جرينتش وسيصل ذروته في تمام الساعة 13:29 بتوقيت جرينتش.

لكن المناطق التي سيترافق خسوف القمر فيها مع شروق الشمس يمكن لقاطنيها الإستمتاع بمشاهدة القمر الأزرق العملاق عند بزوغه ليلاً.

ولمشاهدة القمر العملاق او كما يسميه البعض بدر البدور بشكل مميز يجب متابعة القمر وقت شروقه تلك الليلة والذي سيبدأ حوالي الساعة 5:40 مساءً بتوقيت القاهرة 3:40 مساءً بتوقيت جرينتش.

وسيظهر القمر وقت شروقه في تلك الليلة بحجم كبير ومميز حيث سيظهر بحجم اكبر من المعتاد بنسبة 13% وأسطع بنسبة 30%، وسيظل بحجم مميز حتى وقت غروبه، لكن ذروة ظاهرة القمر العملاق تكون وقت شروق القمر وحتى توسطه السماء، ولا يتسبب القمر العملاق في حدوث اي ظواهر سوى زيادة المد.

وبهذه الظواهر الفلكية المميزة فإن اول شهر من عام 2018 بدأ بها وسينتهي بها حيث شهدت ليلة رأس السنة ظهور مميز للقمر العملاق super moon او قمر الحصادين العملاق وقال العلماء أنه اكبر قمر عملاق يظهر هذه السنة.

 وسيشهد ليل 31 يناير 2018 مـ، الموافق الأربعاء 14 من شهر 5 جمادى الأول 1439 هـ هذه الظاهرة النادرة وهي خسوف كلي للقمر الأزرق العملاق والتي لم تحدث منذ عام 1866 وتوصف تلك الظاهرة بإسم القمر الأزرق الدموي العملاق ولن يحدث مثل هذا الخسوف النادر المشابه لهذا الخسوف مرة اخرى الا عام 2028، ويسمى القمر بالدموي بسبب إضفاء أشعة الشمس لون احمر نحاسي على القمر اثناء الخسوف.

وتعرف هذه الظاهرة باسم القمر الأزرق أو البدر الأزرق، للإشارة إلى إكتمال إضافي للقمر في قسمي السنة، وكذلك عندما يكتمل القمر ويظهر بدر في السماء مرتين خلال شهر ميلادي واحد وتحدث في المتوسط كل عامين ونصف اما القمر العملاق فهي تسمية تطلق على القمر عندما يكون في نقطة الحضيض أي في اقرب نقطة الي الأرض وهو في طور البدر.
 خسوف القمر 2018
وما سيجعل ظاهرة الخسوف الكلي للقمر الأزرق العملاق نادرة هي عدم حدوثها منذ اكثر من 150 سنة حيث حدثت للمرة الأخيرة عام 1866، كما سيشهد يوم 31 مارس المقبل ظهور اخر للقمر الازرق.

وتدعو وكالة الفضاء الأمريكية ناسا محبي متابعة الظواهر الفلكية الى متابعة تلك الظواهر الفلكية المميزة ورصدها ومحاولة توثيقها من خلال التقاط الصور.

إرسال تعليق